حلوة الدنيا.. من غير سكر

هل ممكن؟

يعتقد الكثيرون أنه من البديهي زيادة الوزن في شهر رمضان المبارك! إلا أن الصيام هو فرصة ذهبية لخسارة الوزن وإتباع سلوكيات صحية..

15/05/19
281 مشاهدات
هل ممكن؟

يعتبر شهر رمضان الكريم فرصة لتغيير السلوكيات الغذائية وتحسين الوضعي الصحي وأيضا فرصة للنزول بالوزن.

تساعد ساعات الصيام الطويلة والأهداف السامية  لهذا الشهر الفضيل تزيد من امكانية الالتزام وكبح الذات، وبهذا نقدم بعض النصائح والسلوكيات التي اذا تم اتباعها بإمكانكم خسارة بعض الكيلوجرامات خلال هذا الشهر.

 وجبة السحور:

من الأخطاء الشائعة لأولئك الذين يحاولون خسارة الوزن في رمضان هي التنازل عن وجبة السحور. لا غنى عن وجبة السحور وأهميتها في خسارة الوزن وتحسين مستوى السكر في الدم، فهي تساعد على الشعور بالشبع في نهار رمضان، وتخطي السحور يمكن أن يجعلك تشعر بالجوع في اليوم التالي ، مما يجعلك تفرط في تناول الطعام أثناء وجبة الإفطار.

مثال وجبة صحية ممكن:  تناول شريحتين من الخبز كامل الحب أو الخبز الأسمر “البلدي” مع بيضة مسلوقة  أو الفول كمصدر غني بالبروتين ، حيث يجب أن تكون وجبتكِ مكونة من نشويات\ كربوهيدرات مركبة مع البروتين والدهن الجيد بكمية قليلة. ومهم عدم تناول الأطعمة المملحة في السحور، بالإضافة لأنها تزيد الشعور بالعطش ، فإنها ستساعد على زيادة الون نتيجة احتباس الماء داخل الجسم. والحرص على شرب كوبين من الماء، ممكن إضافة الليمون.

وجبة الإفطار المتوازنة:

مبدئياً، التحكم بالكميات هو المفتاح لخسارة الوزن ومعرفة ما الأطعمة التي ممكن تناولها والتي يحبذ تفاديها، بدء الإفطار بتناول حبة- حبيتين  من التمر مع شرب الماء لرفع نسبة السكر في الدم وإعطاء الجسم الطاقة وبدء عملية الهضم بنشاط.

بعد الاستراحة لعدة دقائق (ممكن الصلاة) يمكن أن نبدأ بالشوربة مع تجنب الشوربات التي تحتوي على الكريمة. وبعد الإقبال على سلطات الخضار، استعمال صحن\ طبق صغير للوجبة الرئيسية (فهكذا نضع كمية طعام أقل  ونشعر بأننا أكلنا طبقا كاملا) مع الحرص على أن يكون الطبق الرئيسي غنيا و متوازنا في الكربوهيدرات والبروتين ودهون قليلة جيدة للجسم، فليكن ثلث الطبق من الخضراوات المطهوة أو السلطة، ولا يزيد عن أربع ملاعق من الأرز أو نصف خبز كامل الحب أو أسمر “بلدي” وربع دجاجة مشوية منزوعة الجلد أو شريحتي صدور دجاج أو لحم بقري أو سمك بحيث لا يزيد وزن الشريحين على 250 جراماً. ومن الأفضل الابتعاد عن المقليات، الأكل الحار، المشروبات الغازية، العصائر الصناعية.

شرب الماء:

من الأمور السليبة هي تناول كميات كبيرة من الماء مرة واحدة وبكثرة بمجرد أن يحين وقت الإفطار، لذا من المهم والضروري شرب الماء بكميات وفيرة على مدار الفترة ما بين وجبتي الإفطار والسحور، لتعويض الجسم السوائل التي خسرها ولأهمية الماء في المساعدة على حرق الدهون وخسارة الوزن. ينصح شرب لتر ونصف حتى لترين ماء كما ذكر تدريجيا.

 

تصفّح بنك الصور

0 تعليقات

رابط:
اسم مستعار:
أدخل رابط يوتيوب:
رابط:
أدخل رابط يوتيوب:
رنين شدافنة- أسعد
رنين شدافنة- أسعد
مدربة صحة وموجهة مجموعات، أعمل بمجال نشر الوعي وتذويت نهج الحياة الصحي منذ أكثر من 5 سنوات. متزوجة وأم لطفلين. أومن أ...
للمزيد من المنشورات في المدونة:حلوة الدنيا.. من غير سكر
أهلًا رمضان..
أيام قليلة ويطل علينا الشهر الفضيل، شهر رمضان، حاملا معه الصوم والتغييرات في نهج يومنا وأكلنا.من الأعراض التي تصاحب الصو...
اقرأ المزيد
الصحة في زمن الكورونا!
لا شك أن الظروف الراهنة هي وضعية جديدة تجبرنا على الخروج من منطقة الراحة والتعامل مع الأمور من زاوية مختلفة.. وضعية جديد...
اقرأ المزيد
أمّا أنا، فسأدخل في شجر التوت حيث تحوّلني دودة القزّ خيط حرير..
التوت.. فاكهة الشتاء الذكيةيحتوي التوت غني جدا على فيتامين سي، ويعتبر فيتامين سي من المضادات للأكسدة والتي تعمل على حماي...
اقرأ المزيد
شتاء دافئ
ها قد أتى فصل الشتاء بعد أن طال انتظاره.. وأكثر ما يميزه هو قضاء الكثير من الوقت في المنزل وتزداد أيضا الرغبة للنشويات و...
اقرأ المزيد
أهلا أهلا بالعيد..
يطل علينا عيد الفطر السعيد بعد شهر من الصيام وتغيير عادات الأكل، يتميز العيد بالحلويات الخاصة وكذلك بالزيارات بين الأقار...
اقرأ المزيد